Episode 143

الطريق نحو اليقين: بين الفلسفة والشك

July 14th, 2019

1 hr 46 mins 49 secs

Your Host

About this Episode

وعد المحيا، ولد لأم سوريّة وأب سعودي، عاش أول 17 سنة من حياته في شمال شرق سوريا. قضى بداية حياته الدراسية في مدارس داخلية، كل من فيها يعتنق المسيحية ويتقن السُريانية. فيتلو صلواتهم صباحًا، ويصلي صلاة المسلمين مساءً.

لاحقًا، بدأ حزب البعث بتجنيد الشباب في المدارس، بتدريبات عسكرية شهريّة، يتهرب منها وعد دائمًا، حتّى صارت “أنت وهابي” تتردد كثيرًا على مسامعه. عاد للسعودية وهو شاب ثابت، وبدأ رحلته في الشك واليقين. بين الفلسفة والاصطدامات والتصادمات مع كل ما حوله، وعن رحلة الشك واليقين، والراحة والإلحاد. هكذا بدأنا الحلقة معه.

قال وعد بأن رأيه “خطأ” يحتمل الصواب، لا العكس. بعد سلسلة من الحوارات أخذنا فيها السؤال الأزلي هل الدين والأخلاق مرتبطان، ومن منهما أتى أولًا؟ وهل قول فرانسيس بيكون بأن: “قليلٌ من الفلسفة يؤدي إلى الإلحاد، ولكن التعمق في الفلسفة يؤدي إلى الإيمان”، صحيح؟ ماذا عن أصل الإنسان؟ الخير أم الشر؟

وفي الطريق الطويل هذا، هل يبحث النّاس عن المعنى أم السعادة؟ عن العالم المادي والرأسمالية والدولة العلمانية الحديثة، وعن نسخة الدولة قديمًا، وفي كلتاهما كانت إلاهًا ثانيًا. وصحيح، ماذا عن الفلاسفة العرب وتأثير وجودهم على المجتمعات العربيّة؟

عطفًا على هذا، في الحلقة تردد اسم "طه عبدالرحمن" مرارًا، فيلسوف مغربي (1944)، متخصص في المنطق وفلسفة اللغة والأخلاق. ويعد أحد أبرز الفلاسفة والمفكرين في مجال التداول الإسلامي العربي منذ بداية السبعينيات من القرن العشرين وحتّى الآن. فتأثر وعد بكتابات طه عبدالرحمن وعلي عزت بيجوفتش. عن كتب روح الدين والإسلام بين الشرق والغرب، وكيف كانت بداية طريقه نحو اليقين.

ماذا عن عودته لتعلم اللغة العربيّة والنحو، وعن القراءة والعصر الجديد والملهيات وداء الادّعاء ونظرية “فرامة الورق”. في الحلقة الكثير من التساؤلات والإجابات والمداخل للفلسفة.

تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: abumalih@thmanyah.com.

Episode Links